فوائد زيت الغار

آخر تحديث: 02:20 2020/12/10

زيت الغار

يستخرج زيت الغار من ثمار وأوراق شجرة الغار المعروفة والمشهورة في مناطق حول البحر الأبيض المتوسط، كما وأن هذا الزيت يستخرج بطريقة يدوية أحياناً ويعتبر من أهم الزيوت المستخدمة في عالم الطب والصحة، والمستخدمة أيضاً في عالم مستحضرات التجميل وتعتبر شجرة الغار من الأشجار مفصولة الجنسين والتي تزهر في نيسان وتعتبر من الأشجار دائمة الخضرة، وإن أهم ما يميز هذه الشجرة هوصناعة زيت الغار من ثمارها وأيضاً صناعة الصابون الطبيعي المعروف بصابون الغار.
 

فوائد زيت الغار

مكافحة بعض أنواع الفطريات والبكتيريا

مثل السالمونيلا والإيكولاي والفطريات المسؤولة عن الإصابة بداء المبيضات وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة بالإضافة إلى مجموعة  متنوعة من المركبات الكيميائية التي تساعد على مكافحة تلك الفطريات والبكتيريا

تحسين مظهر الشعر

حيث يكافح قشرة الشعر ويقضي على قمل الرأس كما يخفف من تساقط الشعر

تحسين صحة المعدة

يحتوي زيت الغار على عناصر غذائية ومركبات كيميائية تساعد على عمل المعدة بشكل سليم ليحميها من الالتهابات والقروح والحموضة

تسكين الآلام

من الممكن استخدام زيت الغار في بعض الحالات مثل نزلات البرد والانفلونزا والالتواءات حيث أن له القدرة على تخدير الجسم وتخفيف حدة الأعراض المرافقة لبعض الأمراض العصبية والنفسية مثل القلق , الاكتئاب , العصبية, الهستيريا, الصرع والأرق

معالجة أمراض الجهاز التنفسي

ان استنشاق البخار الصاعد من وعاء يحتوي على ماء دافئ ومزجه ببضعة قطرات من زيت الغار أو تدليك الصدر بزيت غار مخفف التركيز عبر دمجه مع أحد الزيوت الحاملة يساعد على مكافحة مجموعة متنوعة من الأمراض والمشاكل الصحية التي قد تصيب الجهاز التنفسي