رينيه ديكارت

آخر تحديث: 22:34 2021/03/26

من هو رينيه ديكارت

كان رينيه ديكارت فيلسوفًا وعالم رياضيات فرنسي , ويعد أحد أبرز وأهم الشخصيات الفكرية في العصر الذهبي الهولندي ، كما يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه أحد مؤسسي الفلسفة الحديثة.

نشأته وحياته

ولد ديكارت في 31 مارس 1596 ، في لا هاي أون تورين ، وهي بلدة صغيرة في وسط فرنسا, كان الأصغر بين ثلاثة أطفال ، وتوفيت والدته ، جين بروشارد ، في عامه الأول من حياته.

انتقل رينيه ديكارت ليعيش مع جدته لأمه, وهو في سن الثامنة ، التحق رينيه في مدرسة داخلية في الكلية اليسوعية لهنري الرابع في لا فليش ،  لمدة سبع سنوات.

كان رينيه ديكارت طالبًا جيدًا ، على الرغم من أنه يُعتقد أنه ربما كان مريضًا ، لأنه لم يكن ملتزمًا بجدول ومواقيت المدرسة الصارمة ، وبدلاً من ذلك كان يسمح له بالراحة في السرير حتى منتصف النهار

المواد التي درسها ديكارت، مثل البلاغة واللغة والمنطق و "الفنون الرياضية" ، الموسيقى وعلم الفلك ، بالإضافة إلى الميتافيزيقيا والفلسفة الطبيعية والأخلاق ، هيأته جيدًا لمستقبله كفيلسوف, وكذلك الأمر بالنسبة لقضاء السنوات الأربع التالية للحصول على شهادة البكالوريا في القانون من جامعة بواتييه

سافر رينيه ديكارت وانضم إلى قوات الجيش لفترة وجيزة قد وشاهد بعض المعارك وتعرف على العالم وتعرف كذلك على الفيلسوف الهولندي إسحاق بيكمان ، الذي أصبح بالنسبة إلى ديكارت معلمًا مؤثرًا للغاية

لم يتزوج رينيه ديكارت أبدًا ، لكن لديه ابنة ، فرانسين ، ولدت في هولندا عام 1635, حيث عاش ديكارت منذ عام 1628 لأن الحياة في فرنسا كانت صاخبة جدًا بالنسبة له للتركيز على عمله ، وكانت والدة فرانسين خادمة في المنزل الذي كان يقيم فيه.

كان قد خطط لتعليم الفتاة الصغيرة في فرنسا ، بعد أن رتب لها العيش مع الأقارب ، لكنها ماتت من الحمى في سن الخامسة.

عاش ديكارت في هولندا لأكثر من 20 عامًا لكنه توفي في ستوكهولم ، السويد ، في 11 فبراير 1650. كان قد انتقل إلى هناك قبل أقل من عام ، بناءً على طلب الملكة كريستينا ، ليكون مدرس الفلسفة.

فلسفة رينيه ديكارت

كان ديكارت يؤمن بشكل أساسي بإزالة كل شيء عن الطاولة ، والتخلي عن جميع المفاهيم المسبقة والموروثة ، والبدء من جديد ، وإعادة الأشياء التي كانت مؤكدة واحدة تلو الأخرى ، والتي بدأت بالنسبة له بعبارة "انا أفكر إذًا أنا موجود"

ونظرًا لأن ديكارت كان يعتقد أن جميع الحقائق مرتبطة مع بعضها البعض في نهاية المطاف ، فقد سعى إلى الكشف عن معنى العالم الطبيعي من خلال نهج عقلاني ، أي من خلال العلوم والرياضيات, كما نشر ديكارت أيضًا تأملات في الفلسفة الأولى ومبادئ الفلسفة ، من بين أطروحات أخرى

دفعت أبحاث رينيه ديكارت في الفيزياء النظرية العديد من العلماء إلى اعتباره عالم رياضيات , حيث قدم الهندسة الديكارتية ، والتي تتضمن الجبر

مؤلفات رينيه ديكارت

في عام 1639 ، بدأ ديكارت في كتابة التأملات لكنها لم تنشر فور انتهائه منها بسبب ظروف قاهرة قد تعرض لها , اليوم ، التأملات هي إلى أكثر أعمال ديكارت شعبية - على الرغم من أن هذا لم يكن هو الحال في أيام ديكارت-

تبدأ التأملات من خلال تطوير أسئلة متشككة تتعلق بإمكانية المعرفة. من خلال سلسلة من التأملات المدروسة بعناية, لم يكن ديكارت متشككًا ، كما يقول البعض ، ولكنه كان يستخدم الشك كوسيلة لتحفيز قارئه على الاكتشاف عن طريق التحقيق الفلسفي, كما كان ديكارت في نفس الوقت يطيح بنظام الفلسفة الطبيعية الذي تم تأسيسه لقرون

من أهم مؤلفات ديكارت:

  • تأملات ميتافيزيقية في الفلسفة 
  • مقال عن المنهج
  • قواعد لتوجيه الفكر
  • الهندسة
  • العالم

وفاة رينيه ديكارت

مرض ديكارت, وسرعان ما تحول مرضه إلى التهاب رئوي خطير, وعلى الرغم من أنه قد بدا وكأنه قد تعافى بسرعة بعض الشيء، إلا أن الأمور سارت نحو الأسوأ وتوفي في الصباح الباكر من يوم 11 فبراير 1650, كان يبلغ من العمر ثلاثة وخمسين عامًا.


المصادر :

  1. René Descartes famousscientists.org retrieved 26-3-2021
  2. René Descartes Biography biography.com retrieved 26-3-2021
  3. Descartes’ Life and Works stanford.edu retrieved 26-3-2021